كيف تصنع سعادتك وقت الأزمات ندوه بالامارات

 

كتب محمد صوابى
نظمت دكتورة سهير الغنام رئيسة مكتب الرابطة الدولية للمرأة العربية بالإمارات ورشة عمل وذلك ضمن برنامج مكتب الرابطة تضمنت محاضرة قيمة وهادفة لسعادة العقيد دكتور أحمد سعيد البادي عنوانها (كيف تصنع سعادتك وقت الأزمات) وذلك يوم الخميس الموافق 20/1/202‪2
حيثُ أفتتحت الورشة بكلمة من رئيسة المكتب سعادة الدكتورة سهير الغنام و قالت من دولة الإمارات العربية المتحدةالتقي بحضراتكم من أرض السلام والمحبة من أبوظبي البلد المضياف بلد الأصالة والجمال أحدثكم ويسعدني ويشرفني بالآصالة عن نفسي وأعضاء الرابطة الدولية للمرأة العربية بالإمارات ونيابية عن المكتب الرئيسي للرابطة الدولية للمرأة العربية بجمهورية مصر العربية ومؤسسة الرابطة سعادة الدكتورة عبير سليمان والنائب الأول سعادة المستشار أحمد شعبان أرحب بالسيدات والسادة الحضور والمتابعين معنا من جميع أنحاء الوطن العربي أحييكم أنا دكتورة سهير الغنام رئيسة مكتب الرابطة الدولية للمرأة العربية بالإمارات نجتمع سوياً حول موضوع غاية في الأهمية وهو(كيف تصنع سعادتك وقت الأزمات) فبما أن السعادة أمر روحاني وهي عكس المتعة تماماً حيثُ العديد من الناس يخلطون مابين الأمرين لكنهما مختلفان تماماً فالمتعة قصيرة المدى والسعادة طويلة المدى والمتعة أمر غريزي والسعادة أمر روحاني فالمتعة هي الأخذ والسعادة في العطاء
المتعة يمكن تحقيقها بإمتلاك الماديات والسعادة لايمكن تحقيقها بإمتلاك الماديات والمتعة تخوضها بمفردك والسعادة تخوضها مع فئات المجتمع ولذلك المتعة المفرطة بجميع أنواعها تؤدي إلى الإدمان سواء كانت متعة مادية أو سلوكية في حين إنه لايوجد مايسمى إدمان للسعادة المفرطة فالمتعة يسببها هرمون الدوبامين والسعادة يسببها هرمون السيروتنين وهو أمر واحد يعطل هرمون السيروتنين وهو هرمون الدوبامين فكلما زاد سعيك للمتعة كلما حصلت على سعادة أقل لذلك فالبعض يخلط بشكل مشوش مابين مصطلح السعادة مع مصطلح المتعة وذلك من أجل أن تتمكن من شراء السعادة وهو يستند على مؤثرات تحفز المتعة بدلاً من السعادة نتيجة لهذه العملية أصبحنا الأكثر تعاسة وكما ذكرتُ سلفاً السعادة أمر روحاني وهي رفيقة دائمة للتقبل والتسليم فأنت إذن مسؤول عن سعادتك الشخصية بعض الناس لايريدون أن يكونوا سعداء هذا إختيارهم وليس هناك شئ تفعله لتغير ذلك فهم يحبون يمثلون دور الضحيه إذن هم يؤمنون بدين التعاسة فإذا شعرت بالذنب تجاهم، ذنب إنك لاتستطيع إسعادهم وإذا إستمر هذا الإحساس معك فإذن الشخص الوحيد الذي سيكون غير سعيد هو أنت وكلما بالغت في صحبتهم بالغوا في إطفاء شعلة الحياة بداخلك فكن سعيد لنفسك وإجتمع فقط مع السعداء فمشاعر السعادة معديه ولاتجتمع السعادة مع المقاومة والسطحية عيش المعنى الحقيقي للحياة فسعادتك الداخلية تضفي على الجميع وعلى نفسك بهجة ثم قدمت سعادة الدكتور أحمد سعيد البادي من دولة الإمارات العربية المتحدة وهو خبير متمرس ومتمتع بخبرة عملية كبيرة جداً تطورت عاى مدار مايزيد من عقدين من العمل في العديد من البيئات والمناصب الإداراية والإشرافية حيثُ شرح بإستفاضة كيف يصنع الإنسان سعادته وسط الأزمات كما أنه عرض أن يتبنى حالات تحتاج للمساعدة ومتابعتهم بشكل دوري وهذا كان هدية وتقدير للرابطة الدولية للمرأة في زيادة الوعي والمساندة فقدمت له سعادة الدكتورة سهير الغنام الشكر والتقدير وفي نهاية المحاضرة منحته شهادة التميز والتكريم على مجهوداته لدعم الرابطة والرقي بها والعمل على زيادة الوعي المجتمعي.
Sohairalghanam@gmail.com
009‪71502654071
009‪71503872223

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Bnia - بنيه - Wmda - ومضة - Waia - وايا - Baianat - بيانات - Raiat - رايات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد