تفاصيل زيارة الرئيس السيسي للامارات 

التقى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر الوطن بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد خلال لقائه مع الشيخ محمد بن زايد، أن زيارته الحالية للإمارات تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تربط البلدين وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد.

وجدد الرئيس السيسي الإعراب عن تضامن مصر حكومة وشعباً مع دولة الإمارات، إثر الحادث الإرهابي الأخير.

وشدد الرئيس السيسي على إدانة مصر لأي عمل إرهابي تقترفه ميليشيا الحوثي لاستهداف أمن واستقرار وسلامة دولة الإمارات ومواطنيها، مؤكدا دعم مصر لكل ما تتخذه الإمارات من إجراءات للتعامل مع أي عمل إرهابي يستهدفها.

وأشار إلى موقف مصر الراسخ من دعم أمن دولة الإمارات واستقرارها والارتباط الوثيق بين الأمن القومي المصري وأمن الإمارات.

علاقات متينة

وذكر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن السيسي وولي عهد أبو ظبي عقدا مباحثات ثنائية، حيث أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التقدير البالغ للدور الاستراتيجي والمحوري الذي تقوم به مصر تحت قيادة الرئيس السيسي في حماية الأمن القومي العربي والدفاع عن قضايا الأمة العربية.

وأشار الشيخ محمد بن زايد إلى مساعي مصر الدؤوبة في سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة، وذلك ارتكازاً على ثقل دور مصر ومحوريته ومقوماته على الساحة الإقليمية.

كما ثمن ولي عهد أبو ظبي النهضة التنموية الشاملة التي شهدتها مصر بقيادة الرئيس السيسي خلال السنوات الماضية، والتي انعكست على توفير مناخ جاذب للاستثمار وتعزيز بيئة الأعمال، ثم إقامة المشروعات الكبرى الجاري تنفيذها في مختلف ربوع مصر، وما توفره من فرص استثمارية متنوعة وواعدة في جميع القطاعات.

وأضاف أن هذه النهضة أحدثت نقلة نوعية لافتة في جميع نواحي الحياة، وهو ما أسهم في حرص رجال الأعمال الإماراتيين على زيادة استثماراتهم في مصر في ضوء ما يلمسونه من تطور كبير وجاد في مناخ الاستثمار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Bnia - بنيه - Wmda - ومضة - Waia - وايا - Baianat - بيانات - Raiat - رايات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد