هل يتدخل رئيس الوزارء لحل مشاكل النصر للأدوية قلعة صناعة الدواء في مصر؟

د. مصطفى مدبولى

بقلم : محمد صوابى

 

. لا شك ان الحكومة المصرية قامت بتنفيذ مشروعات قومية تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وتحت إشراف الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء علي مستوى جميع محافظات مصر ( مشروعات حياة كريمة و الطرق والكباري و مشروعات كثيرة لا حصر لها انفقت الدولة عليها الملايين من المليارات ولم تحدث من قبل في تاريخ مصر لابد من تدخل الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء و جميع المسؤلين بالدولة بسرعة أنقاذ شركة النصر للكيماويات الدوائية قلعة صناعة الدواء في مصر و الشرق الأوسط لصناعة الخامات الدوائية و المحاليل الطبية و المستحضرات
و قد أنشأت شركة النصر للكيماويات الدوائية عام 1960 إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام والذى يقوم بإدراتها الدكتور أشرف سميح صادق العضو المنتدب و التنفيذى بشركة النصر للكيماويات الدوائية ابي زعبل الخانكة القليوبية و تحت رئاسة الشركة القابضة للأدوية الدكتور أشرف احمد الخولى وكان الهدف من إنشائها سد إحتياجات البلاد من الكيماويات الدوائية والمضادات الحيوية، والتى يتطلب الأمر أيضاً توافرها فى جميع الأوقات ، لأنها تعتبر من المواد الإستراتيجية الهامة التى تعنى الدول بإنتاجها.
وفى مايو 1964 قام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والرئيس السوفيتى خرشوف بزيارة شركة النصر بإعتبارها نواة لمدينة الدواء ، وبذلك تحقق لأول مرة فى مصر والمنطقة كلها قيام صناعة دوائية لإنتاج الخامات والكيماويات الأساسية لصناعة الدواء.

د أشرف الخولى رئيس الشركة القابضة للأدوية

ويميز شركة النصر للكيماويات الدوائية بأنها الشركة الوحيدة فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا بأنها تنفرد بإنتاج الخامات الدوائية العضوية وغير العضوية وإنتاج خامات الأدوية البيطرية ومستحضراتها الصيدلية .بالإضافة إلى إنتاج المحاليل الطبية ومحاليل الغسيل الكلوى ومرشحات الغسيل الكلوى وإنتاج المستلزمات الطبية اللازمة لإستعمال المحاليل.
وتحرص إدارة شركة النصر للكيماويات الدوائية على تطوير وتحديث خطوطها الإنتاجية طبقاً لمتطلبات الـ GMP وشروط وزارة الصحة كما تهتم الشركة بنشاط التصدير لكثير من مستحضراتها للعديد من الأسواق العربية والأفريقية و تمر الشركة الآن بظروف اقتصادية صعبة بسبب انتشار فيروس كورونا في مصر و العالم ادى الي توقف معظم مصانعها الإنتاجية والتي تبلغ ما يقرب من 27 مصنعا علي مساحة مايقرب من 150 فدان و تحتاج الان إلى استثمارات جديدة واحلال وتجديد شامل لمصانعها الإنتاجية و توفير الخامات الدوائية و التي يتم استيرادها من الخارج بالملايين من الجنيهات كما تطالب بتوفير المرتبات للسادة العالمين والذي يبلغ عددهم ما يقرب من 2500 موظف كلهم اصحاب أسر مطالبين بتوفير حياة كريمة لهم واسرهم لذا أطالب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء و الدكتور محمد معيط وزير المالية بسرعة التدخل وانقاذ الشركة وتدعيمها سواء من وزارة المالية أو مجلس الوزراء أو من وزارة قطاع الأعمال العام وذلك بتوفير سيولة مالية حتى يتم توفير الخامات الاولية حتى تدور عجلة الإنتاج و تشغيل المصانع الانتاجية المتوقفة و مساعدة إدارة الشركة في سداد مرتبات العاملين بها و مساعدة الشركة في سداد التأمينات الاحتماعية والتى تبلغ ما يقرب من 100 مليون جنية و سداد مستحقات الكهرباء والتى تبلغ ما يقرب من 25 مليون جنية و الغاز الطبيعى و صندوق العماوي الخاص للعاملين كما اطالب الدكتور محمد معيط وزير المالية بالتدخل بمساندة هذه الشركة باعفأيها من خصم نسبة 14% اعفاء المواد الخام التى تدخل فب إنتاج الخامات الدوائية الفعالة و ذلك من قيمة الضريبة المضافة بصفة استثنائية لحين الانتهاء من الأزمة المالية و الاقتصادية التى تمر بها الشركة الآن والتنازل عن حصة وزارة المالية التي تحصل عليها من الشركة القابضة للأدوية بعد اعتماد الميزانية في كل عام و من المقرر أن يتم انعقاد الجمعية العمومية للشركة القابضة لاعتماد الميزانية لعام 2021 و مساعدة الشركة في سداد المديونيات الثقيلة المتراكمة من عشرات السنين و مديونية شركة الجمهورية حوالى 400 مليون جنية كلها ديون قديمة و تراكمت و الفوائد علي الشركة لذا نطالب رئيس الجمهورية و الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 

د أشرف سميح صادق رئيس شركة النصر للأدوية

بزيارة الشركة علي الطبيعة و معرفة مدي احتياجات الشركة و دعمها اقتصاديا و ماليا من أجل توفير الدواء لمحدودي الدخل و المواطن الفقير و مستشفيات وزارة الصحة و التأمين الصحى و المراكز الطبية و الوحدات الصحية و المستشفيات الجامعية وذلك في اطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتوفير حياة كريمة لكل قري محافظات مصر و المواطنين في جميع انحاء الجمهورية لذا نأمل من جميع السادة المسؤلين بالدولة و الدكتور مصطفي مدبولى رئيس مجلس الوزراء و الدكتور محمد معيط وزير المالية و الدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام و الدكتور خالد عبد الغفار القائم باعمال وزير الصحة وجميع المسؤلين بوزارة الصحة بتوفير كافة الدعم و تقديم كافة الإمكانيات لشركة النصر للأدوية من أجل استمرارها و تنفيذ المشروعات الاستثمارية الجديدة و التي تقدر بالملايين الجنيهات من أجل النهوض بصناعة الدواء في مصر و تطوير المصانع الإنتاجية و المنتجات بجوده عالية طبقا لشروط وزارة الصحة و الصحة العالمية. فهل يتدخل وزير المالية لحل أزمة النصر للأدوية كما نطالب اللواء جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية بسرعة التدخل لدي المسؤلين بالتأمنيات الاجتماعية بحل مشكلة المديونية حيث تقدمت ادارة الشركة بخطاب للهيئةو تم عقد اجتماع مع المحاسب اشرف عطية زكي نائب رئيس الهيئة يوم الأحد الموافق 13/2/2022 و بناء على توجيهات اللواء جمال عوض رئيس الهيئة و بحضور الدكتور اشرف سميح صادق نائب رئيس الشركة القابضة للأدوية و العضو المنتدب التنفيذي بشركة النصر للكيماياوت الدوائية ابو زعبل الخانكة القليوبية و المحاسب جمال عليوة نائب رئيس الشركة القابضة للأدوية للشئون المالية و الإدارية وذلك بشأن حل مشكلة المديونية ومراعاة ظروفها الاقتصادية وتعثرها المالى منذا أكثر من عشر سنوات علي التوالي و ما تم الاتفاق عليه بين شركة النصر للأدوية و الهيئة وذلك وفقا للاجراءات و القوانين المنظمة لذلك و تم تسليم ملف كامل بالمستندات و البيانات الخاصة بالاتفاق وخطاب من ادارة الشركة يتضمن ذلك صادر برقم 139 بتارخ 15/2/2022 وتم تسليمه لمدير المكتب أ/ طارق بدر و ذلك لمخاطبة مرور الجيزة بشأن التصريح بتجديد ترخيص سيارات الشركة من المرور لمدة ثلاثة شهور لحين الانتهاء من الاجراءات بناء علي ما تم الاتفاق عليه نأمل ارسال خطاب الي المرور بشان ترخيص سيارات الشركة حتي لا تعوق حركة العمل و حتي تقوم الشركة بدورها الوطنى في نقل المحاليل الطبية والأدوية لجميع مستشفيات وزارة الصحة علي مستوي الجمهورية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Bnia - بنيه - Wmda - ومضة - Waia - وايا - Baianat - بيانات - Raiat - رايات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد