لمواجهة الفكر المتطرف وتجديد الخطاب الديني وبناء الوعى..رئيس جامعة بنها ومفتي الجمهورية يوقعان بروتوكول تعاون

 

 

كتب/ علاء قنديل/ محمد صوابى 

وقع الدكتور جمال سوسة، رئيس جامعة بنها، والدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية ورئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، بروتوكول تعاون بين جامعة بنها ودار الإفتاء المصرية وذلك في مجالات التدريب والبحوث كذلك التعاون في عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل لمناقشة القضايا المشتركة وعلى رأسها قضايا تجديد الخطاب الديني، ومحاربة الفكر المتطرف، وتعزيز ثقافة الاختلاف والتسامح، ونشر الوعي الديني الصحيح بين الشباب، وترسيخ ثقافة التعاون والحوار بين الطلاب والطالبات.

شهد مراسم توقيع البروتوكول اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، الذي أكد على أهمية التعاون المثمر بين جامعة بنها ودار الإفتاء بما يحقق أهداف الدولة ويخدم المجتمع ويساهم في تشكيل وعي الشباب.

 

وأشاد محافظ القليوبية بالتعاون المثمر بين جامعة بنها ومحافظة القليوبية بما تمتلكه الجامعة من كوادر وخبرات علمية وعلماء في كافة التخصصات ، مشيرا الى ان جامعة بنها تعد بيتا للخبرة وداعم للمحافظة في تنفيذ خططها وبرامجها ومشروعاتها الإستثمارية والتنموية.

 

وأعرب الدكتور جمال سوسة، رئيس جامعة بنها، عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول الذي يفتح المجال لتبادل الخبرات مع دار الإفتاء في مجالات متعددة تساهم في خدمة المجتمع وبناء وعي الشباب.

مؤكدًا أن قضية بناء الوعي الصحيح تتطلب تكاتف جهود جميع المؤسسات سواء دينية أو تعليمية وذلك بهدف بناء جيل متفهم لقضايا وطنه، وقادر على مواجهة التحديات.

وأشار “سوسة” إلى أن البروتوكول يتضمن تعاون جامعة بنها ودار الإفتاء في تنظيم المحاضرات والبرامج التدريبية وورش العمل لتنمية المعارف في القضايا المشتركة لدى المنتسبين لكل من الجامعة والإفتاء بجانب عقد المؤتمرات والندوات العلمية المعنية بالقضايا المجتمعية خاصة قضايا مواجهة الفكر المتطرف وتجديد الخطاب الديني كذلك التعاون في إعداد الدراسات والموسوعات العلمية المعنية بالقضايا والمسائل المشتركة والمجتمعية.

من جانبه قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن جامعة بنها صرحًا يحمل عبء الرسالة العلمية، ويساهم في بناء وعي الطلاب والطالبات مما يضعهم على الطريق الصحيح للإنطلاق نحو بناء الوطن من منطلق أن الأساس في عملية البناء والتنمية هو تشكيل الوعي.

وتمنى أن يكون البروتوكول بداية لتعاون مثمر بين الجامعة ودار الإفتاء في العديد من القضايا المشتركة على رأسها تفكيك الفكر المتطرف.

حضر مراسم توقيع البروتوكول عدد من قيادات دار الإفتاء على رأسهم الدكتور عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء، والدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتى الجمهورية، والدكتور هاني ضوة، نائب مستشار مفتى الجمهورية كذلك حضر عدد من قيادات جامعة بنها على رأسهم الدكتور ناصر الجيزاوي، نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور تامر سمير، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم، والدكتور محمود عراقي، المشرف على قطاع خدمة المجتمع والبيئة، بجانب الدكتور رضا عبدالحليم، عميد كلية حقوق، والدكتور محمد الأشهب، عميد كلية الطب، والدكتور محمود الزعبلاوي، عميد كلية الزراعة ، والأستاذة شيرين شوقي، أمين عام الجامعة والأمناء المساعدين للشؤون الإدارية والمالية.

يذكر أن البروتوكول بين جامعة بنها ودار الإفتاء تضمن الاتفاق على أن يتعاون الطرفان على تنظيم المحاضرات والبرامج التدريبية وورش العمل لتنمية المعارف وصقل المهارات في الموضوعات والقضايا المشتركة لدى المنتسبين لكلٍّ منهما من المتصدرين للفتوى وأساتذة وطلبة الجامعة والإداريين والفنيين بمختلف تخصصاتهم كذلك عقد المؤتمرات والندوات العلمية المعنية بالقضايا والمسائل المشتركة والمجتمعية وبخاصة في مجال مواجهة الفكر المتطرف وتجديد الفكر الديني والإفتائي وقضايا التنمية المستدامة والتحول الرقمي.

كما تم الاتفاق على التعاون في إعداد الدراسات والموسوعات العلمية المعنية بالقضايا والمسائل المشتركة والمجتمعية، وكذلك تبادل المطبوعات والبحوث والمجلات وأيضا محاضر الندوات والمؤتمرات التي يضطلع بها الطرفان وذلك بصفة منتظمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Bnia - بنيه - Wmda - ومضة - Waia - وايا - Baianat - بيانات - Raiat - رايات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد